أخبارأهم الأخبار

56 مليون خبزة تباع يوميا عبر الوطن

طمأنت الاتحادية الوطنية للخبازين المواطنين بضمان استمرارية الخدمة وتوفير مادة الخبز عبر جميع مخابز ولايات الوطن.

وقال يوسف قلفاط في تصريح للشروق إن نشاط الخبازين لا يزال مستمرا وسيبقى كذلك مادامت المادة الاولية متوفرة، حيث ينتج ويبيع الخبازون يوميا ما مقداره 56 مليون خبزة على المستوى الوطني، نافيا الإشاعات التي يتم تداولها هنا وهناك والمتعلقة بغلق بعض المخابز في مناطق الحجر الصحي.

وأقر المتحدث اتخاذ جملة من التدابير الوقائية والصحية لحماية الخبازين والبائعين والزبائن على حد سواء، ومنها استعمال المطهرات الكحولية بين الحين والآخر من قبل البائعين وغسل الأيدي بالصابون والماء كل نصف ساعة وكذا وضع حاجز لعدم دخول الزبون إلى كامل المحل وتقديم الخدمة بالقرب من الباب تسهيلا لعملية تطهير المحل وتجنبا لأي عدوى من الخارج.

وبالنسبة للعاملين في المخبزة، يقول قلفاط، تم استصدار تراخيص لكافة الاشخاص الذين قد يتأخرون في الغلق أو ممن يستوجب عليهم الالتحاق باكرا بالعمل وكذا توفير النقل الخاص بالعمال وتجهيز مكان لائق للمبيت بالنسبة للعمال القاطنين في مناطق بعيدة أو يطبق فيها الحجر الكلي أو الجزئي مثل البليدة والعاصمة وغيرها من الولايات.

وأقدمت الاتحادية، حسب رئيسها، على توجيه توصيات وتوجيهات لمختلف العاملين في القطاع لعدم التوقف عن العمل باعتبار مادة الخبز أساسية في قوت الجزائريين، داعية إياهم إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية قدر المستطاع وإجبارية استعمال المطهرات الكحولية مع تطهير العملة النقدية التي يتداولونها مع الزبائن.

وحذّر قلفاط الخبازين المتقاعسين والذين لا يحترمون شروط النظافة أو يتساهلون فيها من الوقوع تحت طائلة القانون والعقوبات التي تفرضها عليهم المصالح الرقابية لوزارة التجارة ومصالح الامن.

من جهتها، أكدت بعض العائلات لجوءها إلى الخبز المنزلي حفاظا منها على سلامة وصحة أفراد عائلتها وهو ما عزز الاقبال على اقتناء مادتي الفرينة والسميد، خاصة وأن أغلب ربات البيوت العاملات حاليا متواجدات في البيوت بسبب الحجر الصحي وإجراءات تقليل عدد العمال في المؤسسات والشركات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: