أخبارتاريخثقافة

جمعية ثقافية تحيي ذكرى 137 لوفاة الأمير عبد القادر الجزائري

أحيت الجمعية الثقافية الشبانية الولائية رؤيا بالبليدة الذكرى 137 لوفاة الأمير عبد القادر الجزائري المصادف لـ 26 مايو وذكَّرت الأجيال القادمة بتاريخ أبرز مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة.

حيث نشرت الجمعية على صفحتها عبر مواقع التواصل الإجتماعي ذكرى وفاة الأمير عبد القادر أين قامت بتذكير الأجيال تاريخ مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة،الذي ولد قرب مدينة معسكر بالغرب الجزائري يوم الثلاثاء 6 سبتمبر 1808 الموافق لـ 15 رجب 1223 هـ،وهو رمز للمقاومة الجزائرية ضد الاستعمار والاضطهاد الفرنسي؛خاض معارك ضد الاحتلال الفرنسي للدفاع عن الوطن،وكان الأمير يرمي إلى تكوين جيش منظم وتأسيس دولة موحّدة،وكان مساعدوه في هذه المهمة مخلصون أين بذلوا جهدًا كبيرا لاستتباب الأمن،فبفضل نظام الشرطة الذي أنشأه قُضِي على قُطّاع الطرق الذين كانوا يهجمون على المسافرين ويتعدّون على الحرمات،فأصبح الناس يتنقّلون في أمان وانعدمت السرقات؛كما قسّم الأمير التراب الوطني إلى 8 وحدات أو مقاطعات وأنشأ مصانع للأسلحة وبنى الحصون والقلاع؛حيث حقق إنتصارات خلال الاستعمار الفرنسي وبعدها نفي إلى دمشق التي احتضنته رفقة العوائل الجزائرية المهجرة وتوفي يوم 26 مايو 1883 بدمشق عن عمر يناهز76 عاماً، ودفن بجوار الشيخ ابن عربي، تنفيذاً لوصيته، وفي عام 1965 نقل جثمانه إلى الجزائر ودفن في المقبرة العليا.

 ك.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: