ثقافة

“قلعة بني حماد”…صدور آخر كتاب لعبد الرحمن خليفة

 تطرق المؤرخ وعالم الأثار، عبد الرحمن خليفة، في آخر كتاب له، “قلعة بني حماد، ملكة الحضنة والاوراس والزيبان”، إلى تاريخ الحمّاديين والمعالم التاريخية والأثرية في منطقة الحضنة والاوراس والزيبان خلال فترات مختلفة.

وتناول هذا المؤلف (246 صفحة) الصادر عن الوكالة الوطنية للنشر والاشهار أحد أهم مراكز “الجاذبية التاريخية” للجزائر مسلطا الضوء على مستوى الحضارة في إقليم وُضع فيه حجر أساس المغرب الأوسط.

وعاد السيد خليفة في كتابه إلى تاريخ وجغرافيا قلعة بني حماد المصنفة ضمن التراث العالمي لليونيسكو سنة 1980 وكذا مختلف الحقب الاستعمارية خاصة الفترة الحمادية ابتداء من حماد بن بولوغين بن زيري، مؤسس القلعة عام 1007 إلى غاية مقاومة الاحتلال الفرنسي مرورا بالعهد العثماني.

وأعاد ذات المؤلف تصوير مراحل تقدم الديانات والمعتقدات في هذه المنطقة والمسارات التجارية عبر العديد من صور الاكتشافات الأثرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: