أخبار

الأفلان: النظام المغربي باع القدس ولا ننتظر منه سوى الخيانة

قال حزب جبهة التحرير الوطني، إن النظام المغربي باع القدس ولا ننتظر منه سوى الخيانة ووصف تحركاته الأخيرة بالشطحات الاستفزازية التي تتطلب تحركا وطنيا واسعا وعاجلا لردع نظام المخزن.  

وأكد حزب جبهة التحرير في بيان له، “إن الذي باع القدس الشريف ودعم احتلالها لا ينتظر منه غير الغدر والخيانة، مثلما تجلى أمس في المذكرة الرسمية التي وزعها سفير المغرب، والتي تتطلب تحركا وطنيا  واسعا و عاجلا من أجل ردع أي محاولة للمساس بوحدة الجزائر وسلامة ترابها.

وأضاف الحزب “إن إعلان النظام  المغربي المتصهين و العميل دعمه لحركة إرهابية والاستقلال المزعوم لمنطقة عزيزة من التراب الوطني هو عدوان على  الجزائر الواحدة و الموحدة ،  المزكاة بدماء الشهداء الأبرار التي سقت كل شبر من أرضها الطاهرة” .

وأكد الأفالان في بيانه “إن النظام المغربي بهذا الفعل الشنيع و الانحرافي لن يزيد الجزائريين إلا تمسكا بوحدتهم الوطنية ، وإن منطقة القبائل جزء لا يتجزء من الجزائر الواحدة.

وجدد حزب جبهة التحرير الوطني دعوته الى جميع مكونات الطبقة السياسية والمجتمع المدني و المؤسسات إلى تقوية الجبهة الداخلية وتعزيز اللحمة الوطنية ودعم مؤسسات الدولة، في هذه الظروف المتسمة بجملة من التحديات التي تواجه بلادنا.

واستشهد حزب جبهة التحرير الوطني  بما ورد في العدد الأخير  لمجلة الجيش التي ذكرت في افتتاحيتها أن الجيش الجزائري كان بإمكانه التدخل في الشؤون الداخلية للمغرب في عديد المرات على غرار انقلاب الجنرال أوفقير على الملك حسن الثاني، غير أن الجيش الجزائري، نأى بنفسه عن التدخل في شؤون الغير وهو الأمر الذي ينطبق على جيراننا في المغرب العربي الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: